اللواء رسول: الانتحاريان اللذان فجرا نفسيهما عراقيان

أمن
  • 24-01-2021, 19:12
+A -A

بغداد - واع
أعلن رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد رضا آل حيدر، اليوم الأحد، أن من فجرا نفسيهما في ساحة الطيران هما عراقيان من الموصل.
وقال آل حيدر في برنامج المحايد على العراقية الإخبارية، إن "العمل الروتيني والاسترخاء عند الأجهزة الأمنية أديا إلى تفجيرات ساحة الطيران".
وأضاف، أن "لدينا معلومات جُمعت على بعض القيادات العسكرية وسيتم استجوابهم".
وتابع آل حيدر، أن "العمليات المشتركة ليست لها صلة بعمليات بغداد".
وبين أنه "ما زلنا ننتظر الأوامر الديوانية بتغيير القيادات العسكرية التي أجراها القائد العام".
وذكر آل حيدر أنه "نحتاج إلى 10 مليارات دينار من أجل تأمين الحدود العراقية- السورية"، مشيراً إلى أن "منطقة الفراغ بين البيشمركة وقوات الجيش تعد ملاذاً آمناً لداعش".
وبين أن "الفساد في المؤسسة العسكرية هو في أدنى مستوياته من السنوات السابقة".
بدوره قال الناطق باسم القائد العام اللواء يحيى رسول، إن "ما حصل في ساحة الطيران خرق أمني وتقصير تم الاعتراف به"، مضيفاً أن "الصورة المتداولة للانتحاري غير صحيحة والانتحاريان محليان".
وتابع رسول أنه "كانت لدينا معلومات عن نية الإرهاب ضرب مناطق بغداد".
وذكر أن "الجهد الاستخباري أجهض العديد من الهجمات الانتحارية"، مضيفاً أن "داعش يستغل بعض المناطق التي عليها نزاع سياسي".
وأوضح أن "منطقة شمال شرق سوريا معقل لداعش وتمثل مصدر تهديد للعراق"، لافتاً إلى أن "موازنة وزارة الدفاع لا تلبي الحاجة الفعلية لتطوير القدرات العسكرية".