الفنانة عبير فريد: الشارع متعطش للدراما العراقية

ثقافة وفن
  • 23-01-2021, 09:29
+A -A

 
بغداد – واع – فاطمة رحمة
تمتاز الفنانة عبير فريد، بأداء متفرد، بين فنانات جيلها، اكسبها سحراً في التمثيل ،وجعل الجمهور يتابعها حيثما أطلت، تلفزيونياً او مسرحياً.
وخلال تسجيلها مسامع مسلسل "جدران باردة" الإذاعي لشبكة الاعلام العراقي عبرت لوكالة الانباء العراقية ( واع) عن سعادتها لعودتها الى الفن الذي عشقته ،قائلة: " سعيدة بعودتي الى اجواء التمثيل والمايك والاستديو وصوت المخرج وقراءة النص والتدريب ورؤية الزملاء؛ فأنا من عشاق كاميرا التلفزيون، التي وقفت أمامها ممثلة وعمري سبع سنوات، قادمة مع والدتي الفنانة الراحلة فريال كريم.. اختاروني في وقتها  لثلاثية خيط البريسم " .
وأضافت أن "الشارع العراقي متعطش للدراما العراقية.. عجلة الدراما الاذاعية بدأت تنهض بالفنان من جديد بعد السبات الذي خيم عليها وعلى التلفزيون بسبب الظروف التي مرت بالبلد والعالم أجمع".
وأضافت فريد أن "مسلسل جدران باردة تأليف سعد هدابي واخراج رجاء كاظم، نسبت لي شخصية سكرتيرة ابن البطل الذي طلب مني أن أكون مدبرة منزل لأخدم والده ،وبعدها تتسلسل الأحداث بغموض يحثني على التساؤل والبحث عن الحقيقة" ،مشيرة الى أن "الفنان عندما يتوقف عن التمثيل يشعر بأنه مغيب عن العالم وعن جمهوره الذي اعتاد لقاءه وسماع صوته، كما أنه يفقد حيويته ولياقته البدنية التي تمنحه التحرك بمرونة ورشاقة سواء على خشبة المسرح أو أداء دور في تمثيلية أو مسلسل".
وأكدت أن "مسلسل عالم الست وهيبة، ترك أثراً عند الجمهور وبرغم أن هذا الجيل جديد وله ميول مختلفة لكن يتابعه وهو معجب به من خلال الاشخاص الذين التقي بهم.. أما بالنسبة للمسرح فـ "خمسة أصوات" قصة غائب طعمة فرمان، إخراج محمود أبو العباس، كانت مميزة ولها صدى واسع ومسلسل "بيت الشمع" لفارس مهدي ،أما إذاعياً فلدي عمل مع الراحل عبد المطلب السنيد" .
وعن جديد الفنانة عبير فريد قالت: "أستعد حاليا لبروفات مسرحية من تأليف د. عواطف نعيم وإخراج سنان العزاوي ،وهي شخصية تختلف عن عبير فريد تماما لأن الدور فيها مركب".