البيت الأبيض يقطع “أقدم أشجاره”

بغداد – واع

أعلن البيت الأبيض أنه قرر قطع وإزالة أقدم شجرة في المنزل الرئاسي، وهي شجرة الماغنوليا التي تقع في الجانب الغربي من المقر الرئاسي.

وزرع الرئيس السابق أندرو جاكسون شجرة “جاكسون” عام 1828 وفاء منه لزوجته التي توفيت وقتها، وذلك بعد 11 عاما من إعادة تأسيس البيت الأبيض بعد احتراقه عام 1814.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض إن الخبراء أكدوا أن الشجرة لايمكن إنقاذها وهي تمثل الآن خطرا على المنطقة المجاورة.

وكانت الشجرة الشهيرة قد ظهرت على ورقة العملة الأمريكية بين عامي 1928 و 1988 من فئة العشرين دولار.

وقال البيت الأبيض أن ميلانيا ترامب طلبت أن يتم جمع بذور الشجرة لكي يتم زرع واحدة أخرى في نفس الموقع.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض أن ميلانيا قررت إزالة الشجرة التي تمثل خطرا على الزوار والصحفيين الذين يقفون في الغالب قربها انتظارا لوصول مروحية الرئيس عند عودته للبيت الأبيض أو مغادرته.

وبدأت مشاكل الشجرة في الظهور خلال حقبة السبعينات من القرن الماضي عندما انفصل جزء من جذعها وأظهر اللبابة الداخلية ورغم محاولة علاجه وتدعيمه بالإسمنت لم يلتئم مرة أخرى.

وفي عام 1981 أزيل الإسمنت وزرع عمود من الصلب وردعم بالكابلات لإبقاء الشجرة منتصبة في موقعها لكن تقارير إعلامية أكدت ان الشجرة قد انهارت وأنها تعتمد على أجزاء صناعية للبقاء منتصبة.

وعاصرت شجرة الماغنوليا 39 رئيسا في البيت الأبيض علاوة على الحرب الأهلية الامريكية وحربين عالميتين.

من جهتها، غردت تشيلسي كلينتون ابنة الرئيس السابق بيل كلينتون على حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي موجهة الشكر لكل العاملين في البيت الأبيض الذين ساهموا في بقاء الشجرة في موقعها فترة طويلة كما شكرت ميلانيا ترامب لحرصها على إعادة زرع بذورها في نفس الموقع.