أبو الهيل من اربيل: انتقلنا من الإعلام العشوائي الى الوطني وصححنا المسار بوقت قياسي

اربيل- واع

وضع رئيس شبكة الاعلام العراقي السيد مجاهد أبو الهيل النقاط على الحروف وبمكانها الصحيح، ليس مثلما يضعها الاخرون في مكانات تشوه الحقيقة، فاوجز واوصل المضمون، واعلن من اربيل نجاح الشبكة في الانتقال من الاعلام العشوائي الى الوطني خلال مدة ماكان يحلم بها اكثر المتفائلين.
نعم هي الحقيقة التي اعترف بها واقرها بشجاعة من كان ينتقد عمل الشبكة سابقا، يحسب لهم لا عليهم، فكانت كلمات أبو الهيل حاضرة وبقوة في ندوة عن اعلام الدولة والتسييس في معرض اربيل الدولي للكتاب، كما كانت الاشادات تتصاعد، كلما تحدث عن الانجازات المتحققة خلال عام واحد فقط.
فتحدث أبو الهيل عن تقديم الشبكة تجربة مهنية فريدة من نوعها في الانتخابات لم تشهدها في السابق، الامر الذي اتفق عليه اغلب من حضر او تابع.
ثم ذهب الى التأكيد على انتقال المؤسسة الى اعلام الوطن بكل لغات ابناءه، رغم ما واجهته الشبكة من ضغوطات كثيرة من مجلس النواب السابق.
لكنه اشار الى ان “حكومة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وفرت مناخا إيجابيا لمهنية الخطاب الإعلامي”.
وعن التركة الثقيلة التي ورثها ممن سبقوه، قال أبو الهيل: “تسلمنا الشبكة على حافة الانهيار المالي والمهني، لكننا نجحنا وانتقلنا بها من الاعلام الكلاسيكي الى الفضاء العام والاعلام الحديث”.
ومع تشديده على انه “ليس مسؤولا عن اخطاء من سبقوه في رئاسة الشبكة”، الا انه لم يترك السفينة تغرق، بل قال: “قمت بتصحيح مسارها بوقت قياسي وبميزانية وصلت درجة الإفلاس”.
وكرر أبو الهيل التأكيد ان “الشبكة غطت التظاهرات الأخيرة بما يعادل تغطية كل وسائل الإعلام مجتمعة”.
صفق الحاضرون لأبو الهيل وللتطور الذي شهدته الشبكة مؤخرا، قبل ان يسترسل قائلا بخصوص المشاريع المستقبلية: “سنطلق قناتي العراقية الكردية والتركمانية على مدى 24 ساعة خلال أسبوع.. بعدما انطلقت وكالة الأنباء العراقية “واع” بأربع لغات لتغطي مساحات واسعة من البث الالكتروني”.