الحلبوسي من مقر البطريركية الكلدانية في بغداد: لن نسمح بالتعرض لقيم التعايش المشترك

بغداد – واع

أكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي خلال زيارته مقر البطريركية الكلدانية في بغداد على أهمية التعايش المشترك مع جميع الاديان والقوميات.

وذكر بيان للمكتب الاعلامي لرئيس مجلس النواب تلقت وكالة الانباء العراقية (واع) نسخة منه اليوم الاحد، أن “الحلبوسي زار مقر البطريركية الكلدانية في بغداد حيث التقى غبطة الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو بطريرك الكلدان في العراق والعالم”.

وشدد الحلبوسي بحسب البيان على “اهمية ضمان حقوق المسيحيين”، داعياً الى “اطلاق حملة وطنية عاجلة لاعادة اعمار مناطقهم المحررة وبما يضمن عودة سريعةً للعوائل التي نزحت عنها”.

وأكد على “ضرورة حماية المكونات العراقية الاصيلة من قبل اخوانهم العراقيين جميعا وان يكون لهم مشاركة فاعلة في مؤسسات الدولة”.

واضاف  “لن نسمح بالتعرض لقيم التعايش المشترك الذي يتميز به العراق ووحدة العراقيين وتلاحمهم”، موضحاً ” لن يُزهر مستقبل العراق مالم يُسهم في صناعته جميع ابنائه وبكافة طوائفهم ومكوناتهم”.

 

وثمن الحلبوسي “المواقف الوطنية الاصيلة للمسيحين في العراق في مواجهتهم للهجمة الارهابية التي حاولت تمزيق النسيج الوطني”، مشيرا الى ان “ذلك لم يكن غريباً على المسيحيين بوصفهم مكوناً اصيلا وشريكا فاعلاً في بناء ونهضة البلد”.

من جانبه قدم الكاردينال ساكو “التهاني لـ محمد الحلبوسي بانتخابه رئيساً لمجلس النواب، ومعربا عن امنياته بالتوفيق والسداد في مهام عمله”.