إجلاء 1,7 مليون شخص تجنباً من إعصار فلورينس

واشنطن – واع

تشهد السواحل الشرقية للولايات المتحدة واحداً من أعنف الاعاصير ،الامر الذي حتم على السلطات إعلان حال الطواريء وإجلاء 1،7 مليون شخص من مناطق ساحلية في ثلاث ولايات هي كارولاينا الشمالية والجنوبية فضلا عن فرجينيا ومناطق أخرى كماريلاند ومقاطعة كولومبيا.

وذكر المركز الوطني الأمريكي للأعاصير في بيان تلقاه مكتب وكالة الانباء العراقية (واع) في واشنطن ، إن “فلورنس سيبقى إعصارا كبيرا وخطيرا للغاية قبل بلوغه الساحل الأطلسي للولايات المتحدة يوم غد الجمعة على الارجح”،محذراً من ” ظهور أمواج المد الخطيرة على ساحل ولايتي كارولينا الشمالية والجنوبية، وكذلك الفيضانات التي قد تتسبب فيها”.

من جهته شدد “الرئيس دونالد ترامب في جلسة مكرسة للتحضير للإعصار فلورينس على اتخاذ جميع الاجراءات الضرورية للتحوط من نتائج كارثية على سلامة المواطنين”..

وأوضح ترامب أن” إعصار فلورنس سيكون أحد اعنف الأعاصير وأقواها منذ عقود متعهدا بتقليل الخسائر”، مضيفاً “لقد استعددنا للإعصار مثلما لم يعمله أي أحد في التاريخ، ولا ندخر المال أو أية وسيلة أخرى”.

 وتابع ، ان ” السلطات المحلية أتبعت إجراءات مكثفة في المناطق التي تدخل حالة الطوارئ للإجلاء السكان من منازلهم وإتباع التعليمات”.