الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن حرق مقره في البصرة واحتجاز جرحاه في مستشفى جعفر الطيار

بغداد – واع

استنكرت هيئة الحشد الشعبي اليوم الجمعة، ما تعرض له مقرها في البصرة من حرق واعتداء من قبل “ملثمين”، تهجموا ايضا على مستشفى جعفر الطيار.

وقالت هيئة الحشد الشعبي في بيان تلقته وكالة الانباء العراقية (واع)، انه “قبل قليل تعرض مقر الهيئة الى اعتداء قام به مجموعة من الملثمين انتهى بحرق المقر بالكامل وتخريب كل ممتلكاته”.

واكد البيان ان “التزام القوة المكلفة بحماية المقر بتوجهيات قيادة الحشد بعدم اعتراض اي جهة كانت في الاحداث التي تشهدها مدينة البصرة مكن هؤلاء المجهولين من الولوج الى المقر وتنفيذ ما جاءوا من أجله”.

وبعد حرق مقر الهيئة توجه هؤلاء الملثمون (بحسب البيان) الى مقر مستشفى جعفر الطيار حيث يرقد جرحى ومعاقو الحشد الشعبي، حيث قاموا ايضا بتخريب المبنى والاعتداء بالضرب على الراقدين هناك الذين كانوا في الامس درعا حصينا امام اعداء العراق واضطرتهم معارك الحق للبقاء في المستشفى.

كما قام الملثمون بعد احتجاز المرضى والمعاقين وتعنيفهم بسرقة الاجهزة الطبية التي تقدم الخدمات مجانا لجرحى الحشد الشعبي والشرطة والجيش العراقي على حد سواء ، في حين ما يزال لغاية هذه اللحظة مصير بعض الجرحى والكادر الطبي الأجنبي الذي يعالج الجرحى مجهولا ، حسبما افاد البيان.