الداخلية تقتل ارهابيين استهدفا ضابطا الاسبوع الماضي في نينوى

بغداد – واع

قال الناطق باسم الداخلية سعد معن ان مفارز خلية الصقور الإستخبارية في نينوى والعاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية وفريقها التكتيكي وبإسناد من شرطة نينوى، تمكنت من قتل إرهابيين إثنين قاما بالاشتراك مع المجموعة الداعشية التي تم قتلهم الأسبوع الماضي، والتي قامت بزرع عبوة ناسفة لاستهداف مختار حي القدس في الجانب الايسر لمدينة الموصل، والتي راح ضحيتها خبير المتفجرات في شرطة نينوى (الشهيد الرائد احمد محمود الجبوري)”.

واوضح في بيان ورد لـ(واع) ان “قتل هذين الإرهابيين تك داخل عجلة كانا يستقلانها بعد أن رفضا التوقف وحاولا الهرب، وضبطت بحوزتهما عبوتان لاصقتان ومسدس وثلاثة أجهزة هواتف نقالة تستخدم في تفجير العبوات الناسفة عن بُعد”، منوها الى أن “هذه العملية جاءت بعد جمع المعلومات الإستخبارية ومتابعة مستمرة عن مكان تواجد هذين المجرمين في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.