وزارة الكهرباء: 20 يوماً لاحتواء الأزمة وتوفير طاقة أفضل لأهالي البصرة

البصرة – واع
نظمت وزارة الكهرباء في محافظة البصرة، ورشة عمل بمشاركة وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد الفهداوي، ومحافظ ورئيس وأعضاء مجلس محافظة البصرة، ومديري دوائر الوزارة بقطاعاتها الثلاثة (الانتاج، النقل، التوزيع).
وتم في الورشة استعراض واقع منظومة الكهرباء في محافظة البصرة، وكميات الانتاج وساعات التجهيز، فضلا عن مناقشة المعوقات التي تحول دون زيادة تجهيز الطاقة في المحافظة، وتقديم الحلول المشتركة بين الوزارة وديوان ومجلس محافظة البصرة.
واكد مسؤولو الوزارة ان انتاج جميع المحطات التوليدية في محافظة البصرة والذي وصل الى (٣٠٠٠) ميكاواط، يمنح بالكامل الى المحافظة، الا ان ساعات التجهيز كمعدل في معظم مناطق البصرة هي (٤) ساعات تجهيز مقابل (٢) ساعة قطع، بسبب الاختناقات التي تعاني منها خطوط نقل الطاقة وشبكات التوزيع، لعدم إنجاز وتوقف العديد من المشاريع المحالة من قبل المحافظة في السنوات السابقة، جراء تلكؤ المقاولين من جهة وعدم استلامهم لمستحقاتهم من جهة اخرى، ولجوء العديد منهم الى المحاكم.
واشارت وزارة الكهرباء في بيان لها، الى ان توقف خط استيراد الطاقة الكهربائية الإيراني (خرمشهر – بصرة) اثر بشكل كبير في استقرار الفولتيات في منظومة كهرباء المحافظة.
وخرج المجتمعون بعدد من التوصيات لاحتواء الأزمة ومن ثم حلها، تلخصت، بتنفيذ “ملاكات وزارة الكهرباء عدد من الفقرات الفنية خلال العشرين يوم المقبلة لتقليل جزء من الاختناقات، بالاضافة الى استحصال موافقة مجلس الوزراء على منح محافظ البصرة صلاحيات حسم موضوع المشاريع الممنوحة الى المقاولين، وتحويلها الى وزارة الكهرباء لاستكمالها، كوّن استلامها من قبل الوزارة في الوقت الحاضر يعد خارج عن الضوابط، علاوة على تكثيف الجهود المشتركة بين الوزارة وحكومة البصرة المحلية لإعادة خط استيراد الطاقة الكهربائية من ايران”.
يذكر ان وزير الكهرباء قام بزيارة محافظة البصرة ضمن الوفد الحكومي، من اجل الاطلاع على واقع الخدمات فيها، والسعي لتحسينه، من اجل رفع المعاناة التي يعيشها أبناء البصرة.