وزير الشباب يحدد موقعين خارج بغداد لملعب السعودية

بغداد – واع

حدد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، الاثنين، موقعين مرشحين للملعب الذي أهدته المملكة العربية السعودية للعراق.

وقال عبطان في حديث صحفي تابعته وكالة الانباء العراقية (واع)، “حددنا موقعين للملعب، الأول ناحية الوحدة القريب من بسماية والثاني خلف علوة الرشيد على طريق الحلة، وانا اميل للملعب الثاني، لكن مجلس الوزراء طلب منا تحديد مكانين”، موضحا أنه “توجد لجنة تنسيقية مع الجانب السعودي لاختيار موقع الملعب”.

وأوضح عبطان، أن “الوزارة بعثت قرار مجلس الوزراء بشكل رسمي إلى الجانب السعودي، حيث طالبناه ايضاً بأن يكون له رأي في اختيار مكان الملعب لان التصاميم تحتاج لمعرفة المساحة وفحوصات تربة وأمور أخرى”، مشيرا الى أنه “يتوجب على الشركة المنفذة الاطلاع على كل هذه التفاصيل، وتؤيد إقامته في احد المواقع”.

وأضاف وزير الشباب “يوجد اكثر من 15 ملعباً في بغداد، خاصة ملاعب الأندية التي لا يحتاج تأهيلها إلى مبالغ طائلة وليس من الضرورة أن تكون ملاعب ذات مواصفات دولية، فمن الممكن أن تكون مدرجات جميلة وذات أرضية وإنارة جيدة، وتكون محل التدريب وتليق بأي نادي في بغداد”، داعيا الى “صرف قسم من مبالغ عقود اللاعبين، حتى لو كان لسنة او سنتين، على الملاعب وتأهيلها”.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت، الثلاثاء الماضي، عن تحديد موقعين لتنفيذ مشروع الملعب الذي تبرعت به السعودية للعراق.