حقوق الانسان تطالب الدول بتسليم مجرمي سبايكر المتواجدين على أراضيها

بغداد – واع

طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، الدول بتسليم العناصر المتورطة بجريمة سبايكر المتواجدين على اراضيها الى السلطات العراقية لينالوا جزاءهم العادل.

وقال عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان بمناسبة الذكرى الرابعة لجريمة سبايكر علي البياتي لوكالة الانباء العراقية (واع) “إن العديد من العناصر المجرمة والضالة التي شاركت وساهمت بهذه الجريمة تمكنت من الهرب الى دول أوربية وآسيوية”.

وأضاف انه” انطلاقاً من القوانين الدولية ومبادئ حقوق الإنسان نطالب تلك الدول بضرورة الإسراع بتسليم المجرمين الذين تلوثت أيديهم بدماء الشعب العراقي الى الجهات العراقية وعبر القنوات المعروفة دولياً لاسيما وأن العديد من الدول تعلن بين فترة وأخرى عن إلقاء القبض على متورطين بجريمة سبايكر”.

كما طالب” وزارة الخارجية بتكثيف الجهود ومفاتحة تلك الدول عبر السفارات والبعثات الدبلوماسية العراقية لاستعادة المطلوبين بهذه الجريمة البشعة “.

ووتابع أن” عناصر تنظيم داعش لم يتوانوا عن ارتكاب أبشع واقبح الجرائم بحق ابناء الشعب العراقي من سبايكر الى جريمة عشيرة البو نمر في الأنبار والانتهاكات البشعة التي استهدفت الإنسان ودور العبادة والآثار في مدينة الموصل والتفجيرات الدموية التي طالت كل اطياف ومكونات الشعب العراقي وخطف واغتصاب الإيزيديات وقتل وتهجير التركمان والشبك وقصف المدنيين بمدينة تازة خورماتو بالكيمياوي وجرائم أخرى يندى لها  جبين الإنسانية”.