رؤيا في الامام الرضا.. تلهم فنان زخرفة كتابة ايات القران الكريم

طهران ـ واع

أنهى الفنان الايراني سهم الدين زماني، عمله على 114 لوحة مزخرفة للقرآن الكريم، وهي الاولى من نوعها في العالم، أمضى على انجازها 48 عاما.

ويقول الفنان سهم الدين زماني (72 عاما): ان كل شيء بدأ من رؤيا رآيتها عندما زرت مرقد الإمام الرضا عليه السلام، عندما كنت في عمر 24 عاما، ومشاهدة النقوش والقاشاني وفنون المرايا في المرقد كانت تمنحني شعورا مختلفا.

ومنامي في تلك الليلة رأيت رؤيا عجيبة، وفي غداتها عدت الى المرقد، وقد بهرت بالقاشاني لسورة التوحيد، وهناك بدأت الرسم وقد عهدت على نفسي بعد عودتي الى طهران ان اوقف فني في سبيل الله، وقررت ان اقدم تفسيرا مصورا ومزخرفا للقرآن مستخدما تصاميم مختلف الزهور ومختلف الألوان في 114 لوحة لـ114 سورة لكلام الله المجيد.

اذ قام الفنان بمطالعة التفاسير المتوفرة، لتكون الصورة التي يرسمها أقرب الى مفهوم تلك الآيات والسور، حتى انه استخدام ألوان الاحمر والبرتقالي لربطها بمفاهم من قبيل الشر والشيطان، كما استخدم او الالوان البنفسجية والغامقة لمفاهم ضلال البشر، فيما استخدم اللون الاصفر للتشابه مع الشمس.

تم عرض اعمال الفنان في 90 معرضا محليا وخارجيا، وكان آخرها في المعرض المقام في برج الميلاد بطهران، فقبل اسبوع واحد أنجز سورة “الملك” وهي اللوحة الاخيرة، ليتم إكمال القرآن المصور الاول في العالم بعد عمل استمر لـ48 عاما.