خبراء لـ”واع”: إزالة 16 الف تجاوز على نهر دجلة يقلل من هدر المياه

بغداد- واع

كشفت وزارة الموارد المائية عن وجود 16 الف تجاوز على نهر دجلة من شأن ازالتها توفير كميات كبيرة من المياه وتقليل الهدر.

ورغم ذلك، فقد اكدت الوزارة ان مياه الشرب مؤمنة بشكل كامل، فضلاً عن تأمين المياه للزراعة بواقع مليون دونم من البساتين و 600 الف دونم من محاصيل الصيفية.

وبدأت تركيا مطلع الشهر الجاري، ملء سد إليسو الذي أنشأته على نهر دجلة، لوحظ مباشرة على النهر في العراق انخفاض مناسيب مياهه.

وأطلقت شبكة الإعلام العراقي، أمس السبت، حملة وطنية لترشيد استهلاك المياه، بوصفها ثروة وطنية ينبغي الحفاظ عليها، تزامناً مع إنطلاق الخطة الوطنية لمعالجة الشحة المائية لهذا العام 2018.

وقالت وزارة الموارد المائية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): إن “الوزارة تمكنت من تأمين مياه الشرب للمواطنين، فضلا عن تأمين المياه للزراعة بواقع مليون دونم من البساتين و 600 الف دونم من محاصيل الصيفية”، مشيرة إلى أن “هناك 16 الف تجاوز على نهر دجلة منها 3 الف تجاوز على الحصص المائية”.

واكد خبراء لـ”واع”، ان ازالة هذه التجاوزات من شأنه توفير كميات كبيرة من المياه للمواطنين والمزارعين.

وأدار الامين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق امس السبت مؤتمرا صحفياً حضره وزراء الموارد المائية والكهرباء والاعمار والاسكان والبلديات، فضلا عن امينة بغداد بشأن قضايا المياه والكهرباء في البلد.

وقال العلاق: ان “رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وجه الوزارات المعنية بإجراء جولات ميدانية وعقد لقاءات مع مسؤولي الوزارات لتشخيص المشاكل وايجاد الحلول السريعة لمعالجة احتياجات المناطق المختلفة”.

واضاف ان “رئيس مجلس الوزراء أكد ايضا ضرورة رفع توصياتها لعرضها على مجلس الامن الوطني ومجلس الوزراء”.

وبين وزير الموارد المائية حسن الجنابي ان “الظروف غير المثالية للمناخ ادى الى انخفاض الموارد المائية للبلد، مؤكدا ان الوزارة حريصة على العمل المشترك مع الجميع، وان العلاقة المائية مع دول الجوار في افضل صورها مقارنة بالعقود الماضية، الا ان المزيد من الحوار مع الاطراف المتشاطئة ما يزال ضروريا.

واعلن الجنابي “تأمين الكميات المائية للمشاريع الاروائية ومحطات المياه الاخرى خلال العام الحالي، مؤكدا ان مياه الشرب مؤمنة كما انها مؤمنة لارواء ما يقارب 600 الف دونم من المحاصيل الصيفية وحوالي مليون دونم من البساتين. وقال ان دجلة يتمتع بروافد اخرى يجعله افضل حالا من نهر الفرات”.

كما اكدت وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة ان نافع اوسي “عقد اجتماع سريع مع مدراء الماء في المحافظات والبدء باجراءات لمواجهة الشحة، مطالبة المواطنين بالترشيد، والمزارعين بالالتزام بالحصص المائية”.

من جهتها، اعلنت امين بغداد د  ذكرى علوش “تأمين الانتاج الكافي لماء الشرب والمشاريع المتعلقة بالامانة ايضا”، مؤكدا عمل 112 وحدة موزعة في العاصمة بكامل طاقتها، دون وجود اي خلل”.