اسعار النفط تنخفض مع دراسة روسيا والسعودية زيادة الإمدادات

سنغافورة- متابعة واع

تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين، لتواصل الانخفاض الكبير الذي سجلته يوم الجمعة الماضي، بعدما قالت روسيا والسعودية أبرز منتجين للنفط في العالم، إنهما قد تزيدان الإمدادات.

وبحلول الساعة 04:52 بتوقيت غرينتش بلغ سعر برميل مزيج “برنت” 75.09 دولار، بانخفاض نسبته 1.8 بالمئة بالمقارنة مع الإغلاق السابق.

فيما وصل سعر برميل الخام الأميركي “غرب تكساس الوسيط” 66.22 دولار للبرميل، حيث تراجع الخام بنسبة 2.5 بالمئة عن سعر التسوية السابقة.

وبذلك يكون مزيج “برنت” قد هبط بنسبة 6.4 بالمئة من مستوى الذروة الذي لامسه في وقت سابق من الشهر الجاري، أما الخام الأميركي فقد تراجع بنسبة 9.1 بالمئة.

وبدأت مجموعة من منتجي النفط من داخل منظمة “أوبك” وخارجها بقيادة روسيا والسعودية، في كبح الإمدادات في 2017 لتقليص الفجوة بين العرض والطلب في السوق ودعم الأسعار، التي انخفضت في 2016 لأدنى مستوياتها في أكثر من عشر سنوات عند ما لا يقل عن 30 دولارا للبرميل.

لكن الأسعار ارتفعت في وقت سابق من مايو متجاوزة مستوى الـ 80 دولارا للبرميل، بفعل مخاوف من ترجع الإمدادات بسبب إعادة واشنطن فرض العقوبات على طهران.

وبهدف تعويض النقص المحتمل في الإمدادات، قالت السعودية أكبر منتج في “أوبك” وكذلك روسيا أكبر منتج في العالم، يوم الجمعة إنهما تناقشان زيادة إنتاج النفط بنحو مليون برميل يوميا.

كما لا يظهر الإنتاج المتزايد للنفط الخام الأميركي أي مؤشرات على التراجع، في الوقت الذي واصلت فيه شركات الحفر الأمريكية توسعة أعمال البحث عن حقول نفطية جديدة لاستغلالها.