البدانة تساعد على الشفاء من هذه الأمراض

متابعة – واع
توصل علماء دنماركيون، من جامعة آرهوس، إلى أن المرضى البدناء الذين يعانون من الالتهابات الرئوية لديهم نسبة أعلى للشفاء، مقارنة بغيرهم من المرضى الذين يعانون من نفس الأعراض.
وقام الباحثون بتحليل البيانات الصحية لأكثر من 18 ألف مريض دنماركي تم نقلهم إلى المستشفى لإجراء عمليات جراحية أو طبية بين عامي 2011 و2015. وقد تم عرض نتائج الدراسة في المؤتمر الأوروبي في فيينا، بحسب ما نقلته صحيفة “الإندبندنت”.
وكان معظم المرضى يعانون من الاتهاب الرئوي أو الإنتان الدموي، التي تهاجم الجهاز المناعي بقوة.
ووجد العلماء، بعد فحص الوفيات خلال 90 يوما من خروج المرضى من المستشفى، أن معدل الوفيات كان أقل بنسبة 40٪ لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن مقارنة مع المرضى ذوي الوزن الطبيعي. وبالمجمل عدد الوفيات بين أولئك الذين يعانون من السمنة أقل حتى 50%.
وقالت الطبيبة سيغريد غريبشولت، من قسم علم الأوبئة في مستشفى جامعة آرهوس، “ربما لدى المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن طاقة احتياطية أكبر يمكن أن تكون مفيدة في حالة الأمراض الحادة. وهناك أيضا صلة بين السمنة والتحفيز المزمن للجهاز المناعي، وهو ما يمكن أن يساعد أيضا في الشفاء من الأمراض الحادة”.