“المواجهة في قلب الارض” كتاب جديد للباحث عبد علي المعموري

بغداد – واع

عن دار الروافد للطباعة والنشر والتوزيع/ بيروت  صدر للباحث عبد علي المعموري كتاب “المواجهة في قلب الارض”

بواقع 283 صفحة من القطع المتوسط. تناولت فيه الكاتب الاحداث الدائرة في منطقة الشرق الاوسط  وتأثيرها في الصراع السياسي الدائر بين روسيا وامريكا وحلفائهما وما له من حساسية في العلاقة بين البلدين على مر التاريخ.

وبين الكاتب  “ان روسيا تدرك جيدا ان الصراع مع الولايات المتحدة وحلفائها لم يعد متماثلا مع صراع الاتحاد السوفياتي السابق  وان حمل بعضا من خصائصه فالصراع مع دولة تعاني من افول نجمها ربما يدفعها الى ارتكاب اخطاء استراتيجية كبرى على مستوى العالم

واستعرض الكتاب دور روسيا في تأدية دور الحامي  والزعيم الاقليمي لقلب الارض وهو ما يتيح لها الانتقال الى دور عالمي اوسع من خلال بوابة تعددية الاقطاب التي اعتمتدها روسيا بشكل متواصل بدءا من احداث سراييفو عام 1994مرورا بحالة كوسوفو 1999 والعراق عام 2003والى احداث ليبيا وسوريا والملف النووي الايرانيكتوجه واقعي .

فيما نشر الباحث في كتابه بعض الاستنتاجات بينها ان لروسيا مصالح في الشرق الاوسط لابد من احترامها وان تقرب حلف الناتو وتمدده صوب الاحدود الروسية يمثل استهدافا مباشرا للامن القومي الروسي لن تقبله القيادة الروسية.