تقويم العمود الفقري يساعد في تخفيف آلام الظهر

متابعة – واع
أفادت أبحاث طبية سريرية حديثة، بأن الاهتمام بتقويم العمود الفقري يمكن أن يساعد في تخفيف آلام أسفل الظهر عند إدراجها في خطة علاجية شاملة.
ويهدف تقويم العمود الفقري إلى الحد من آلام أسفل الظهر عن طريق استعادة قابلية المفاصل والتنسيق السليم في العمود الفقري، من خلال عملية تسمى التلاعب في العمود الفقري، ويتم تطبيق القوة المسيطرة على المفاصل الفردية به، لتخفيفها ولتمديد أو تكسير الأنسجة العضلية الضيقة المحيطة بها.
وقالت الباحثة الرئيسية ، “كريستين جورتز”، الرئيسة التنفيذية للمعهد غير الربحي لجودة العمود الفقري في ولاية “أيوا” الأمريكية ” تقدم هذه الدراسة أقوى دليل حتى الآن على أن تقويم العمود الفقري آمن، وأنه فعال ويمكن دمجه فى بيئة رعاية صحية متعددة التخصصات”، ومع ذلك ، قال أحد الأخصائيين إن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد قيمة تقويم العمود الفقري لآلام أسفل الظهر.
وأضافت “جورتز” أن العلاج بتقويم العمود الفقري كان مثيرا للجدل فى الماضى، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن العلاج بتقويم العمود الفقري نشأ خارج نظام الرعاية الطبية التقليدي .
وأوضحت أنه منذ فترة طويلة ، لم يكن لدينا فى الواقع الكثير من الأدلة التى تدعم النتائج التي تم الإبلاغ عنها من قبل المرضى والأطباء المعالجين بتقويم العمود الفقري”.
ولإجراء اختبار حقيقي لتقييم فائدة التقويم العمود الفقري، قام الباحثون بتسجيل 750 مريضا يعانون من آلام الظهر في 3 مستشفيات عسكرية فى جميع أنحاء الولايات المتحدة، وتعد آلام أسفل الظهر واحدة من الأسباب الأكثر شيوعا التي يلتمس فيها الأفراد العسكريون الرعاية الطبية، وقد تم اختيار المشاركين فى الدراسة عشوائيا لتلقى إما الرعاية الطبية المعتادة ، أو نفس الرعاية جنبا إلى جنب مع تقويم العمود الفقري .
وأشار الباحثون إلى أن الرعاية الطبية المعتادة تشمل، زيارة الطبيب، وتناول أدوية الألم، والعلاج الطبيعي وإجراء التمارين، ثم علاج المرضى لمدة 6 أسابيع، ثم تتبع لمدة 6 أسابيع أخرى .
وقد توصل الباحثون إلى أن المرضى الذين تلقوا الرعاية بتقويم العمود الفقري سجلوا نتائج أفضل من حيث مستوى شدة الألم والعجز المرتبط بالألم .