“داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم باريس

متابعة – واع
أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم على المارة في باريس، والذي أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة 4 أخرين.
وأفاد موقع “Franceinfo” الفرنسي، أن الاعتداء وقع في حوالي الساعة 21:00 بالتوقيت المحلي (22:00 بتوقيت موسكو)، في الدائرة الثانية قرب دار الأوبرا وسط العاصمة الفرنسية باريس.
وهاجم مجهول أحد المارة بسكين في حي يضم مطاعم ومسارح.
ونتيجة للهجوم، توفي شخص واحد بعد إصابته بجروح قاتلة، وأصيب 4 آخرون بجروح، اثنين منهم في حالة خطرة.
وقامت الشرطة الفرنسية بتصفية المهاجم. ولم يتم تحديد هويته بعد، كما لم يتم العثور بحوزته على أي وثائق.
وبدوره، صرح المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولينز، أن الشرطة كشفت بأن دوافع إرهابية كانت وراء الهجوم على المارة في باريس، وأن المهاجم هتف “الله أكبر” أثناء هجومه بالسكين على المارة.
وأضاف، أن مكتب المدعي العام لمكافحة الإرهاب بدأ تحقيقا في الحادث”.
ومن ناحيته، أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن أسفه لأن فرنسا تدفع “مرة أخرى الثمن بالدم” بعد اعتداء بسكين في وسط باريس، لكنه أكد أن البلاد لن تتراجع “قيد أنملة أمام أعداء الحرية”.
وبعد الاعتداء، كتب ماكرون على “تويتر”، “أحيي باسم جميع الفرنسيين شجاعة رجال الشرطة الذين حيدوا الإرهابي منفذ الاعتداء”.
وأضاف “كل أفكاري مع ضحايا وجرحى الاعتداء بسكين الذي ارتُكب هذا المساء في باريس، ومع أقاربهم”.