رئيس الوزراء البلجيكي: مفتاح الحل في سورية هو الحوار

عبر رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، عن قناعته بأن الحوار هو مفتاح أي حل للصراع السوري وكان المسؤول البلجيكي يعلق في مقابلة اليوم مع إحدى الإذاعات المحلية الناطقة بالفرنسية، على الضربة العسكرية الأمريكية – الفرنسية – البريطانية السبت الماضي على مواقع في سورية على خلفية شكوك باستخدام دمشق أسلحة كيمياوية ضد مدنيين وفضل ميشيل التأكيد على إدانة بلاده لاستخدام أسلحة محرمة دولياً، متجنباً القول ما إذا كانت بلاده تؤيد مثل هذا العمل، وقال “كان لدينا مؤشرات بأن هذه الضربة ستقع فعلاً”، حسب كلامه وأوضح أن دعوته للحوار ما هي إلا تعبير عن قناعة راسخة وليس مجرد رؤية ساذجة للصراع، منوهاً بالانقسام السائد في مجلس الأمن الدولي حول هذا الأمر وطالب ميشيل بممارسة أقصى درجات الضغط على الأطراف الفاعلة إقليمياً ودولياً وحول روسيا، أكد أن لبلاده ولكل دول أوروبا مصالح جيوسياسية مع موسكو، مطالباً الاتحاد بالعمل من أجل تعزيز حضوره على الساحة الدولية لحماية مصالحه وحدود دوله، إذ أن موسكو تلعب دوراً هاماً على الحدود الجنوبية للقارة واختتم ميشيل كلامه بالدعوة إلى الحوار مع كل الأطراف حتى تلك التي لا يتفق معها الأوروبيون.