الموسيقار أنور أبودراغ يجمع العراقيين بكل طوائفهم على طاولة الموسيقى 

ورود الموسوي / لندن

أحيا الموسيقار العراقي أنور أبو دراغ حفلاً موسيقياً  على قاعة گلوبل پالاس بالعاصمة البريطانية لندن .. حضره نخبة من الجالية العراقية المقيمة بالعاصمة.

الفنان أنور ابو دراغ حرص على الإلتزام بغناء المقامات العراقية منوّعاً عليها ببعض الأغاني الحديثة. وافتتح الحفل بموال على مقام عجم عشيران لــ (بشار ابن برد) إن العيون التي في طرفها حورٌ .. وأعقبها بأغنية (كل لحظة أمرّ اعليك) .. لينتقل بالحاضرين الى أجواء بغداد الأربعينات والخمسينات وناظم الغزالي بأغنيته الشهيرة (طالعة من بيت ابوها ) .. وأغنية (مروا عليّ الحلوين) ..

ثم عرّج على مقامات متنوعة وأغانٍ من التراث من ألحان الموسيقار العراقي صالح الكويتي وأغنيته الشهيرة (وين رايح وين) و أغنية (گلبي خلص والروح)  ليعود بنا الى ناظم الغزالي و (عيرتني بالشيب)  و (ميحانة ميحانة ) و (خايف عليها)  و (يا بن الحمولة) .

ساعتان من الغناء المتواصل قضاها الفنان بصحبة الحاضرين من كل أطياف الجالية العراقية اليهودية والمسيحية والمسلمة حيث كان الهدف من إقامة هذا الحفل غير الربحي -الذي تعاون على اقامته الموسيقار طاهر بركات والسيدة نيران بصون-  تحيةَ حب وسلام ووئام من قبلهم للجالية العراقية المتنوعة  وليتعرفوا على  الفنان أنور ابو دراغ الذي يتواجد هذه الايام بلندن  … وقد نجح الحفل الموسيقي هذا  بأن يكون طاولةً للتنوع الثقافي العراقي.

أما ضيف شرف الحفل فقد كان الموسيقار الدكتور سعدي الحديثي المتخصص بأغاني الريف العراقي والجوبي وقد شارك الفنان أنور أبو دراغ بأغاني الجوبي بصوته وخامته المميزة حيث دبك الحاضرون على ايقاع الاغنية الشهيرة (واه وا ويليه)  و اغنية ( يا يمه انطيني الدربيل).

أما الفرقة الموسيقية التي صاحبت الفنان  فهي مكونة من : الموسيقار والمايسترو علاء مجيد على العود والناي , عازف الكمان الفنان طاهر بركات على آلة الكمان , الفنان جميل الأسدي على آلة القانون , الفنان محمد لفته على الرق , الفنان بهاء جوزي ايقاعات والفنان حسن علاء على الايقاعات ايضاً.