هل اسقطت سوريا صواريخ ترامب الذكية أم لا ؟

وكالات- واع
قال الرئيس الاميركي دونالد ترامب اليوم الاثنين: ان “من بين أكثر من 100 صاروخ اطلقناها في إطار ضربة سوريا لم يسقطوا منها صاروخا واحدا وكلها اصابت أهدافها”.
فيما ذكرت وزارة الدفاع الروسية اليوم الاثنين، أن الضربات الصاروخية لواشطن ولندن وباريس، في سوريا مطلع الأسبوع، أصابت أهدافا عسكرية، وذلك بعدما اكتفت القوى الغربية بالقول إن ضرباتها استهدفت قلب برنامج الأسلحة الكيماوية فقط.
وقالت وزارة الدفاع الروسية إن الولايات المتحدة والحلفاء أصابوا أهدافا عسكرية في سوريا وليس منشآت أبحاث فحسب، مضيفة أن النظام السوري دمر 71 من 103 صواريخ موجهة، تم رصدها في المجال الجوي السوري.
وفي دمشق، اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية للرئاسة السورية بثينة شعبان، أن منظومة الدفاع الجوي السورية، أثبتت أنها أذكى من صواريخ واشنطن وحلفائها في عدوانهم الثلاثي على سوريا مؤخرا.
وأضافت شعبان “أهم حقيقة يجب أن نشير إليها، هي أن صواريخ ترامب ليست ذكية وليست دقيقة، وأن قوات الدفاع الجوي السورية، أثبتت أنها أكثر ذكاء ودقة من صواريخه”.
وذكرت المستشارة، أن ضربات التحالف الغربي لم ولن تثير الخوف في نفوس الشعب السوري.
اما في لندن، فقد اكدت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي أمام البرلمان اليوم الاثنين إن قرار بريطانيا توجيه ضربات جوية ضد سوريا كان من أجل المصلحة الوطنية للبلاد وليس نتيجة ضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقالت ماي: ”لم نفعل هذا لأن ترامب طلب منا ذلك ..فعلناه لاعتقادنا أنه الشيء الصائب ولسنا وحدنا. ثمة تأييد دولي على نطاق واسع للإجراء الذي اتخذناه“.