الصين توافق على إنشاء محطات نووية صغيرة في إيران

متابعة – واع
أعلن رئيس اللجنة النووية في مجلس الشورى الإسلامي، مجتبى ذو النور، أن الصين وافقت على اقتراح بإنشاء محطات نووية صغيرة في إيران.
وأشار ذو النور، في تصريحات لوكالة “مهر” الإيرانية، إلى الاجتماع الأخير للتعاون النووي بين إيران والصين، الذي شارك فيه عدد من نواب مجلس الشورى، قائلا إن “هذا الاجتماع عقد باستضافة الصين ومشاركة دول مجموعة 5+1، وكان اجتماعا عالي المستوى، قدم فيه الجانبان وجهات نظرهم”.
وتطرق إلى الزيارة التفقدية للمحطات النووية في الصين، مضيفا: “محادثات جرت بخصوص التعاون المتبادل وإنشاء محطات نووية صغيرة في إيران من قبل الصين”.
واضاف رئيس اللجنة النووية بمجلس الشورى أن “هذا الاقتراح حظي بترحيب الصينيين، وتقرر متابعة هذه القضية على الأصعدة الأخرى”.
وتابع: “في الوقت الحاضر فان روسيا فقط تتعاون مع إيران في مجال بناء المحطات النووية، معربا عن أمله في الاستفادة من إمكانيات الصين لانشاء محطات نووية جديدة”.
تأتي هذه الأنباء في الوقت الذي تعهد فيه مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكية الجديد، بالعمل مع حلفاء الولايات المتحدة لتحسين الاتفاق النووي مع إيران وقلل من المخاوف من أنه ينوي تغيير النظام في كوريا الشمالية وذلك في جلسة استماع الخميس المنصرم.
ويعرف بومبيو، بأنه من “صقور الحرب” كما أنه متشدد، واعتبر ترشيحه لمنصب وزير الخارجية مؤشرا على نية إدارة ترامب التخلي عن الاتفاق النووي.
ولكن أثناء مثوله أمام مجلس الشيوخ في جلسة تثبيته في منصبه الخميس، سعى بومبيو إلى تأكيد أنه سيعمل من أجل الاتفاق على إطار عمل جديد مع حلفائه الأوروبيين “لإصلاح” الاتفاق بحلول 12 مايو/أيار.
ودأب ترامب على انتقاد الاتفاق الذي تم التوصل اليه في 2015 واعتبره خضوعا لطهران، وأعلن أنه لم يعد في مصلحة الولايات المتحدة الإبقاء على تخفيف العقوبات الذي منحها سلفه باراك أوباما لإيران مقابل خفض برنامجها النووي.