ثلثا اعضاء الحزب الاشتراكي الديموقراطي يؤيدون الائتلاف مع ميركل

متابعة- واع

وافق أعضاء الحزب الاشتراكي الديموقراطي الألماني بغالبية واسعة على تشكيل ائتلاف جديد مع المستشارة أنغيلا ميركل، ما يزيل آخر عقبة أمام تشكيل حكومة، وفق نتائج رسمية أعلنت اليوم الأحد.

وصوت 66,02 بالمئة من أعضاء الحزب لصالح الحكومة الائتلافية في عملية الاقتراع الداخلية التي شارك فيها حوالى 78,4 بالمئة من منتسبي الحزب البالغ عددهم الإجمالي 463 ألفا.

وقال رئيس الحزب الاشتراكي الديموقراطي بالوكالة أولاف شولتز “أبلغت الرئيس (فرانك فالتر شتاينماير) والمستشارة بالنتيجة”.

واضاف”لقد كانت موافقة الاشتراكيين الديموقراطيين حاسمة من اجل تشكيل حكومة جديدة برئاسة ميركل”.

وتفاوضت قيادة الحزب في شباط الماضي على اتفاق مع المستشارة، على أن يطرح الاتفاق على أعضاء أقدم أحزاب ألمانيا للموافقة عليه وسط خلافات داخلية.

ومع الضوء الأخضر من قاعدة الحزب، ينتهي مأزق غير مسبوق واجهته البلاد لخمسة أشهر بعد الانتخابات التشريعية، في وقت تحتاج أوروبا أكثر من أي وقت مضى إلى حكومة متينة في ألمانيا وسط أزمة بريكست وصعود الحركات القومية.

وبذلك سينتخب النواب ميركل رسميا مستشارة في منتصف آذار الجاري، في الرابع عشر من الشهر على الأرجح، لتبدأ ولايتها الرابعة.

غير أن انتخابات أيلول أضعفت موقع ميركل إذ سجل حزبها المحافظ نتيجة متدنية إلى مستوى تاريخي، في وقت حقق اليمين المتطرف اختراقا تاريخيا.

 

المصدر: فرانس برس