رونالدو ونيمار.. الكلمة الأخيرة في باريس

متابعة – واع

يواجه باريس سان جرمان الفرنسي مهمة صعبة في قلب تخلفه ذهابا (3-1) أمام ريال مدريد الإسباني في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد أن ظهر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بوجه قوي وسجل هدفين.

وكانت المباراة المرتقبة مواجهة بين رونالدو أفضل لاعب في العالم وخليفته المنتظر البرازيلي نيمار، لكن البرتغالي ابن الثالثة والثلاثين تفوق بشكل واضح وبات أول لاعب يسجل 101 أهداف في دوري الأبطال مع الفريق ذاته.

وسجل رونالدو هدفين أحدهما من ركلة جزاء ليساهم في قلب فريقه تخلفه صفر-1 إلى فوز 3-1 مع إضافة البرازيلي مارسيلو للهدف الثالث.

وقال رونالدو الذي توج بأفضل لاعب في المباراة: “ريال مدريد يعشق دوري الأبطال ونحن كلاعبين نشعر بهذا الأمر على أرضية الملعب”.

وأضاف: “سارت الأمور بشكل جيد بالنسبة إلي اليوم من خلال تسجيلي هدفين ومساعدة فريقي على الفوز لكننا ندرك تماما بأن النتيجة لم تحسم بعد”.

وسجل رونالدو 11 هدفا هذا الموسم في البطولة القارية في 7 مباريات فقط.

في المقابل، اعترف نيمار بأن فريقه ارتكب “أخطاء في بعض الأوقات”، مضيفا: “لم نكن ناضجين بما فيه الكفاية في نهاية المباراة”.

وتابع: “لم نلعب بطريقة سيئة لكني أعتقد بأنه يتعين علينا أن نكون أفضل إذا أردنا إخراج ريال مدريد”.

وحذر مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان من أن فريقه سيعاني في مباراة الإياب وقال: “نستطيع أن نحتفل مساء اليوم. يجب أن نشعر بالرضا والاستمتاع بما قدمناه”.

لكنه أضاف: “ثمة مباراة ثانية تنتظرنا ويتعين علينا أن نلعب بقتالية عالية. ندرك تماما بأننا سنعاني”.

المصدر : وكالات