روحاني يدعو إلى “الوحدة” في ذكرى الثورة الإسلامية

متابعة- واع

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد، إلى “عام من الوحدة” في خطاب بمناسبة الذكرى الـ39 للثورة الإسلامية، بعد تظاهرات هزت البلاد الشهر الماضي موقعة أكثر من عشرين قتيلا.

وقال روحاني أمام حشد ضخم في طهران “أطلب بأن تكون السنة الأربعين للثورة العام المقبل سنة وحدة. أطالب المحافظين والإصلاحيين والمعتدلين وجميع الأحزاب والناس بالوقوف معا”.

ودعا روحاني المحافظين إلى عدم منع المرشحين الإصلاحيين من خوض الانتخابات مستقبلا مؤكدا على ضرورة وجود ثقة أكبر في الشعب الايراني.

وواجه روحاني الذي فاز بالانتخابات الرئاسية في العامين 2013 و2017 بدعم من الإصلاحيين، انتقادات شديدة من المحافظين على خلفية جهوده لإعادة بناء العلاقات مع الغرب وتعزيز الحريات المدنية.

وقال “علينا أن نثق بالشعب. علينا السماح لجميع التيارات بالمشاركة في الانتخابات”.

وأضاف “خلال السنوات الـ39 الماضية، حققنا تقدما في الكثير من المجالات. لكن في نفس الوقت كان هناك تقصير” في بعض المناحي.

وتابع بالقول “ربما كان هناك تأخير في ما يتعلق بصنع القرار. ربما لم نكن نخاطب شعبنا بشفافية”.

ولدى مجلس صيانة الدستور الذي يهيمن المحافظون عليه، سلطة منع المرشحين من خوض الانتخابات حيث حظر في الماضي مئات الإصلاحيين من الترشح للرئاسة ولعضوية مجلس الشورى.