وفاة مشجع المنتخب الوطني “قدوري” بعد صراع طويل مع المرض

بغداد ـ واع

توفي صباح، اليوم الثلاثاء، المشجع العراقي (قدوري) بعد صراع طويل مع المرض اقعده في منزله  ببغداد.

وقال الاعلامي الرياضي احمد رحيم لوكالة الانباء العراقية (واع) إن “المشجع قدوري توفي اليوم في مدينة الطب ببغداد أثر مرض ألزمه الفراش طويلا” . مضيفا ان “قدوري من أقدم مشجعي فريقنا الوطني واشهرهم على الاطلاق وانه عاصر اغلب المنتخبات العراقية منذ ثمانينات القرن المنصرم”.

وأكد رحيم أنه “برحيل قدوري خسرت الاوساط الرياضية العراقية مشجعا لطاما هتف باسم العراق في أغلب مباريات منتخبنا الوطني الدولية والعربية، اذ كان صوته الجوهري يعادل الاف المشجعين وحماسته العالية وحبه للفرق الوطنية العراقية ملأت مدرجات الملاعب”.

واضاف أن “المرحوم قدوري لم يحظ بدعم مناسب من الاوساط الرياضية أثناء مرضه الا بالقليل وكان يستحق ان يعالج بارقى مستشفيات العالم”. منوها الى ان “تشييع جثمانه بحسب اعتقاده سيكون من امام اتحاد الكرة العراقية في منطقة زيونة”.

يذكر ان قدوري عباس لازم الساعدي من اقدم وابرز  المشجعين العراقيين واكثرهم شهرة على الاطلاق وعرف بأرتدائه الدائم للملابس الرياضية وحمله العلم العراقي اينما حل.