نصب مقاعد المتفرجين في ملعب الكوت الأولمبي لـ 20 ألف متفرج

 

واسط – واع

اعلنت الادارة المحلية في محافظة واسط، عن الانتهاء من نصب مقاعد المتفرجين في ملعب الكوت الاولمبي البالغة 20 الف مقعدا، وفيما اشارت الى تصاعد نسب الانجاز في المشروع الذي تبلغ كلفة انجازه 38 مليار دينار، اكدت ان العام 2018 الحالي سيشهد انجاز الملعب بالكامل وافتتاحه لاستقبال الفعاليات الرياضية.

وقال مدير شعبة رعاية الشباب والرياضة في المحافظة عدي العادلي لوكالة الانباء العراقية (واع)، ان الكوادر الهندسية والفنية المنفذة للمشروع تمكنت من انجاز نسب متقدمة في اعمال هذا المشروع العملاق الذي انشأ على انقاض ملعب الادارة المحلية القديم، مشيرا الى ان المشروع الذي انشأ على مساحة 73 الف مترا مربعا، بلغت كلفته 38 مليار دينار.

واوضح العادلي ان الملاكات الهندسية والفنية في المشروع تمكنت من نصب مقاعد المتفرجين البالغة 20 الف مقعدا، تضمنت 19 الف كرسي ايطالية المنشأ و 1000 كرسي متحرك كورية المنشأ، فضلا عن عمليات الصب لكافة المدرجات والارضيات والممرات ورصفها بالكاشي، والانتهاء من انجاز العمل في الابنية الملحقة والتاسيسات الكهربائية، لافتا الى انجاز جميع اسس الهيكل الحديدي وبناء التقاطيع الداخلية والخارجية بالطابوق بنسبة 100%.

واضاف العادلي انه تم استيراد مواد المشروع بكلفة ثلاثة مليارات و 200 مليون دينار، مبينا ان المواد الاستيرادية شملت مولدة كهربائية ذات منشأ بريطاني ومحولة كهربائية تركية المنشأ وشاشتي عرض بحجم 4 × 6 متر نوع التونة ايطالية المنشأ لعرض الفعاليات والنشاطات ذات الاهمية في الملعب، وثمانية الاف متر مربع من التارتان نوع (S P) و (WS) سويسرية والمانية المنشأ و70 عمودا للانارة الكهربائية الخاصة بشوارع الملعب و11450 مترا مربعا من مادة الكيسبان لغلاف المسقف و الف متر من قابلوات الكهرباء تركية المنشأ.

وبين العادلي ان المشروع يضم مدرجات بسعة 20 الف متفرجا، فضلا عن عشرة مجمعات صحية و ستة مخازن وثلاثة مطابخ وكافتريا وثلاث قاعات رياضية ثانوية وغرف اعلام متطورة مزودة باجهزة الانترنت ومواقع خاصة للمعلقين الرياضيين وفق طراز متطور على شكل اربعة استوديوهات و16 غرفة لقطع التذاكر، لافتا الى ان الملعب يضم ايضا مسجدا للصلاة ومركزا تعليميا للعلوم الرياضية ومركزا للحاسبات الالكترونية، فضلا عن مكتبة وقسم للامن والشرطة حفاضا على الفعاليات التي ستقام في الملعب.

وزاد العادلي ان باحة الملعب تضم مضمارا للركض من التارتان تحيط بساحة اللعب الرئيسة، فضلا عن مضمار اخر خلف الاهداف لممارسة العاب القوى ومغطى بمادة التارتان، مشيرا الى ان المشروع سيتم انجازه بالكامل وافتتاحه في العام الحالي 2018 لاستقبال الفعاليات الرياضية.

 

وبين العادلي ان ملعب الكوت الرياضي الجديد يعتبر الملعب الاول من نوعه في البلاد وبمواصفات اولمبية عالمية، تم انشاؤه بايد عراقية دون تدخل اية جهة اجنبية، معربا عن امله في أن تتم استحصال الموافقات الاصولية على ملحق العقد المبرم بين الشركة المنفذة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن ووزارة الشباب والرياضة بغية الاسراع بانجاز المشروع.