الزراعة : انفلونزا الطيور تصيب مشروع دواجن في محافظة بابل

 

بابل – واع

اعلن وزير الزراعة المهندس فلاح حسن زيدان اللهيبي إصابة حقل واحد لتربية الدواجن مكون من ثماني قاعات في محافظة بابل بمرض انفلونزا الطيور .

جاء ذلك في تصريح للناطق الرسمي للوزارة حميد النايف لوكالة الأنباء العراقية (واع) والذي اكد فيه بأنه فور الابلاغ عن الاصابة تحركت دائرة البيطرة بجميع كوادرها البيطرية وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المحافظة من اجل الوقوف على مكان الاصابة المفترضة، وتم اخذ عينات من البؤرة المصابة وارسالها الى المختبرات المركزية في دائرة البيطرة والتي شخصتها بانها العترة H5N8، موضحاً بانه تم عزل القاعات المصابة وتطبيق إجراءات الحجر الصحي البيطري حسب قانون الصحة الحيوانية رقم (32) لسنة 2013 والاستراتيجية الموضوعة من قبل دائرة البيطرة للسيطرة على المرض ومنع انتشاره، كما تم وفقاً للقانون آنفاً تشكيل لجنة عليا للسيطرة على المرض والحد من انتشاره برئاسة محافظ بابل وعضوية دوائر (البيطرة، الصحة، البيئة، الداخلية، والبلديات)، كما قامت الفرق البيطرية بالبدء بعملية الإتلاف والطمر الصحي البيطري للدواجن المصابة وكذلك الطيور الملامسة والقريبة من موقع الإصابة وحسب محددات خطة السيطرة على المرض ومتابعة الفحوصات الخاصة بالكشف عن المرض وعلى مسافة 10 كم من بؤرة الإصابة، ومن اجل المحافظة على السلامة المجتمعية، وتم منع تسويق الدواجن ومنتجاتها من محافظة بابل الى المحافظات الأخرى لحين استكمال إجراءات السيطرة الكاملة على المرض، وفرض الحجر على البؤرة المصابة لمدة٩٠ يوما وعلى المحافظة لمدة ٢١ يوما لمنع انتشار الاصابة الى المحافظات الاخرى، فيما هيأت المحافظة المستلزمات التي تتطلبها عملية الحجر والاتلاف البيطري للسيطرة على الاصابة وتطبيق خطة الاحتواء.

يذكر ان مرض انفلونزا الطيور من الامراض التي تنتقل بواسطة الطيور المهاجرة خلال هذا الموسم الذي يشهد هجرة مكثفة للطيور الى العراق حيث يقع العراق على خط سير هذه الطيور الوافدة، مشيراً الى انه سبق وان تم تشخيص بؤرة أصابة بمرض انفلونزا الطيور في محافظة ديالى في الايام القليلة الماضية وتمت السيطرة عليها بشكل كامل، مضيفاً بأن الوقت القياسي الذي تحركت به دائرة البيطرة باتجاه بؤرة الاصابة عزز من السيطرة عليها والحد من انتشارها،  اضافة الى  تطبيق الاجراءات الصحية واخذ الحيطة والحذر من خلال عمليات التحري والرصد للاماكن الاخرى، سيما وان  هذا المرض ظهر في عدد من الدول المجاورة واخرها المملكة العربية السعودية حيث قامت وزارة الزراعة العراقية بمنع استيراد الدواجن ومنتجاتها منها نتيجة الإصابة بهذا المرض.